حقائق جديدة عن شحنة نيترات الأمونيوم في البقاع

2021.09.18 - 07:42
Facebook Share
طباعة

كشفت معلومات أمنية جديدة  أن" كمية نيترات الامونيوم التي تمت مصادرتها من قبل قوى الأمن الداخلي في البقاع، هي في الأصل لشخصيتين معروفتين في المنطقة، أحدهما أثير لغط حول اعماله أخيراً، مما دفعهما الى بيع هذه الكمية الى تاجر من آل الصلح من بعلبك".

 

وذكرت المعلومات أنّ "الكمية كانت تستعمل لأغراض زراعية ، وهي شبيهة بنوعية  نيترات الامونيوم التي كانت في  مرفأ بيروت"، مشيرة إلى "أنّ نسبة الأزوت فيها تبلغ 34.7%".


وحالياً، تواصل القوى الأمنية تحقيقاتها بشأن شحنة "نيترات الأمونيوم" التي جرى ضبطها في بعلبك، اليوم السبت، وذلك وسط إشراف مباشر من وزير الداخلية بسام المولوي الذي زار المنطقة للمتابعة بناء لطلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.


وكانت معلومات أشارت إلى أنّه "مفرزة بعلبك القضائية في بدنايل هي التي ضبطت الشحنة"، مشيرة إلى أنّ "المواد تعود لأشخاص من عائلة الصلح". 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1