بعد انفصال بيل غيتس وزوجته..كيف ستقسم ثروته

2021.08.04 - 11:01
Facebook Share
طباعة

انفصل مؤسس شركة "مايكروسوفت" الأميركية، بيل غيتس، وزوجته ميليندا فرينش غيتس، رسميا أمس الثلاثاء، بعد زواج دام 27 عاما.
وأنهى قاضي في مقاطعة كينغ بالعاصمة الأميركية واشنطن، إجراءات انفصال واحد من أغنى وأقوى الأزواج في العالم.

وتشير سجلات المحكمة إلى أن أيا من الطرفين لن يغير كنيته أو يتلقى "الدعم الزوجي" بعد الطلاق، بحسب شبكة "سي إن إن" ووكالة "بلومبرغ" الأميركيتين.

وبشأن تقسيم ثروة غيتس الطائلة، بعد الطلاق، فإن واشنطن دولة ملكية مجتمعية، ما يعني أنه يجب تقسيم جميع الأصول المتراكمة أثناء الزواج بالتساوي في حالة الطلاق، ولكن انفصال غيتس يجري تحت رعاية عقد الانفصال الذي لا زالت تفاصيله مجهولة.

واكتفى القاضي الذي أنهى الطلاق بالتصريح أن عقد الطلاق كان "عادلا ومنصفا".

وبحسب مؤشر مؤشر "بلومبرغ" للمليارديرات، يعد بيل جيتس رابع أغنى رجل في العالم، بثروة تقدر بـ151 مليار دولار.

وتزوج بيل غيتس ومليندا غيتس في هاواي في عام 1994، ولديهما 3 أبناء هم جينيفر وروري وفيبي.
المصدر: سبوتنيك 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 10