ليبيا: الإنتخابات هي الأمل

فادي صايغ - موسكو

2021.08.02 - 03:57
Facebook Share
طباعة

 تتضارب الآراء والتصريحات في الداخل والخارج حول حقيقة ضرورة إجراء الإنتخابات البرلمانية والرئاسية في ليبيا في موعدها المُقرر يوم 24 ديسمبر العام الجاري. فالبعض يرى أنها ستفشل وليست ضرورية والبعض الآخر يرى فيها الأمل الذي سيُنهي الأزمة التي إستمرت لأكثر من عقد.

فبينما أكد وزير الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية، خالد مازن، خلال إجتماعه مع بعثة الإتحاد الأوروبي أهمية إجراء الإنتخابات في موعدها المحدد كونها المخرج الوحيد لإنهاء الأزمة ونبذ الفرقة بين أبناء الشعب الليبي.

صرح الأكاديمي الليبي، حافظ غويل، أن الإنتخابات في بلد فاشل ستكون نتائجها سلبية ومصيبة حتى لو كانت نزيهة. وأضاف قائلاً أن صوت كل غبي أو جاهل أو فاسد سيكون له نفس وزن صوت إنسان عاقل وشريف، والبلد فيه جهلة وفاسدون وسفلة أكثر بكثير مما فيه عقلاء وشرفاء.

من ناحية أخرى يظل الخلاف بين مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة من أكثر الخلافات التي تؤثر بشكل أو بآخر على إجراء الإنتخابات في موعدها المحدد، والسبب هو تجاوزات المجلس الأعلى للدولة.

حيث عقد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، إجتماعاً مع لجنة إعداد مقترحات القوانين الإنتخابية المُشكلة من المجلس وقد باشرت اللجنة عملها في وضع قواعد إصدار مقترحات القوانين الخاصة بالانتخابات، ومن المتوقع أن تنجز مقترح قوانين الانتخابات خلال العشرة أيام القادمة.

تعليقاً على هذا التجاوز من قِبل المجلس الأعلى للدولة، قال المتحدث الرسمي بإسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، أن مجلس الدولة يعمل منفرداً لتمرير أجندة الإخوان المسلمين في ليبيا وأنه أخل بإتفاق بوزنيقة وأن القاعدة الدستورية للإنتخابات موجودة وفق الإعلان الدستوري المؤقت الصادر من قِبل المجلس الوطني الإنتقالي السابق عام 2011.

ولكن تظل التصريحات والتحركات الداعمة لإنجاح الإنتخابات في تزايد، حيث أكد إجتماع تقابلي عُقد بديوان المجلس الرئاسي أهمية إنجاح الإنتخابات عبر إعداد الخطط التي تساهم  في زيادة وعي المواطن بأهمية المشاركة بها.

وضم الإجتماع بحسب بيان للمجلس الرئاسي كلاً من مدير إدارة التواصل والإعلام ومدير مكتب شؤون الحكم المحلي والإنتخابات ومستشارة شؤون المرأة والشباب ومدير مكتب دعم وتمكين المرأة بوزارة التعليم، حيث بحث المجتمعون الخطط والبرامج التي ستسهم في نجاح الإنتخابات القادمة.

من ناحية أخرى، أعلنت المفوضية العليا للإنتخابات في ليبيا عن إزدياد أعداد الناخبين المُسجلين في سجلات الناخبين ووصل إلى 52.91% من إجمالي عدد المواطنين الليبيين الذين يحق لهم التسجيل.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 6