مصدر: نسبة التطعيم ضد كورونا لم تتجاوز 1% في سورية

2021.07.31 - 08:31
Facebook Share
طباعة

 أظهرت بيانات أن هناك 12 دولة على الأقل من بينها سورية و 4 دول عربية لا تزال نسب التطعيم المضاد لفيروس كورونا فيها متدنية ولا تتجاوز نسبته الـ 1%.


وبحسب الخريطة التفاعلية التي نشرها موقع “أوَر وورلد إن داتا” فإن هناك تفاوت كبير بين كثير من الدول في حملات التطعيم، فلم تُطعم بعض الدول أكثر من شخص واحد من بين كل 100 من مواطنيها بجرعة واحدة من اللقاحات، ومنها سورية والعراق واليمن والجزائر وجنوبي السودان وهايتي وتركمانستان ومالي وبينين وبوركينافاسو وتشاد ومدغشقر وبابوا غينيا الجديدة.


ووفق ما نقلت وسائل إعلام فإن الأرقام الصادمة جاءت من جمهورية الكونغو حيث لم تلقح السلطات فيها أكثر من 0,09 % من سكانها بجرعة واحدة من اللقاحات بينما لم يحصل أي من المواطنين على الجرعة الثانية من اللقاح.


وأشارت البيانات وجود مجموعة من الدول لا تتجاوز نسبة التطعيم فيها بجرعتي اللقاح 1%، ومنها أفغانستان حيث لم تتجاوز نسبة التلقيح فيها 0,56 % والكاميرون 0,2 % وجمهورية أفريقيا الوسطى 0,17 % وغامبيا 0,51 %.


وتظهر هذه البيانات في الوقت الذي يحذر فيه الخبراء من أن “انخفاض مستويات التطعيم يسهم في خلق بيئة تسهل على الفيروس التحور والانتشار بنسخ منه قد تكون أكثر فتكاً”.


وكانت ممثلة “منظمة الصحة العالمية” في سورية “أكجمال ماجتيموفا” قالت في وقت سابق إن سورية مؤهلة لتلقي اللقاحات مجاناً من خلال منصة “كوفاكس”، التي تهدف إلى مساعدة البلدان ذات الدخل المنخفض في الحصول على اللقاحات.


وأضافت أن “طلب الحكومة السورية بموجب كوفاكس سيغطي 20% من السكان، لكن قد لا يتم توفير جرعات اللقاحات على الفور”، موضحة أنه سيتم تخصيص لقاح “أسترازينيكا”، إذ لا تتوافر البنية اللازمة للحفاظ على لقاحات “فايزر” في درجة التجميد العالية اللازمة للحفاظ عليها.


وفي الأيام القليلة الماضية، تلقت دمشق 250 ألف جرعة من لقاح “سبوتنيك” الروسي، و150 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني، ضمن دفعات جديدة من المساعدات التي قدمها البلدان لسورية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 6