تقرير للـ"FBI" يكشف: كمية نيترات الأمونيوم لم تنفجر كلها

2021.07.30 - 06:43
Facebook Share
طباعة

 خلص مكتب التحقيقات الفدرالي بعد انفجار مرفأ بيروت إلى أن كمية نترات الأمونيوم التي انفجرت كانت خُمس الشحنة التي تم تفريغها في عام 2013، مما زاد من الشكوك حول فقدان كمية من هذه المواد من الشحنة.

 
 
 
هذا وقدر تقرير مكتب الـFBI في السابع من تشرين الأول 2020 ، والذي اطلعت عليه وكالة "رويترز" هذا الأسبوع، أن حوالي 552 طنا من نترات الأمونيوم انفجرت في ذلك اليوم، أي أقل بكثير من 2754 طنا وصلت على متن سفينة شحن مستأجرة من روسيا في عام 2013.
 
 
 
وفيما لم يقدم التقرير أي تفسير لكيفية ظهور هذا التناقض، أو إلى أين ذهبت بقية الشحنة، وردا على طلب مفصل للتعليق، أحال متحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي "رويترز" إلى السلطات اللبنانية.
 
 
 
وقال ان مسؤول لبناني كبير كان على علم بتقرير مكتب التحقيقات الفدرالي ونتائجه واتفقت السلطات اللبنانية مع المكتب على الكمية التي انفجرت. إضافة إلى أنّ العديد من المسؤولين في لبنان في وقت سابق في جلسات خاصة إنهم يعتقدون أن الكثير من الشحنة قد سُرق.
 
 
 
وأشار التقرير إلى أن "المستودع كان كبيرًا بما يكفي لاستيعاب الشحنة البالغة 2754 طنًا، والتي تم تخزينها في أكياس تزن طنًا واحدًا"، مضيفًا: "ليس من المنطقي أن تكون جميعها موجودة وقت الانفجار".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 8