أكبر حزب إسلامي بالجزائر يعلق على الأوضاع بتونس

2021.07.26 - 07:20
Facebook Share
طباعة

 دعا عبد الرزاق مقري رئيس حركة "مجتمع السلم"، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، سلطة بلاده لـ"دعم المؤسسات التونسية وإدانة الانقلاب"، إثر القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد.

 
وقال مقري في بيان إن "ما يحدث في تونس انقلاب على الدستور التونسي وعلى الإرادة الشعبية لأشقائنا التونسيين المعبر عنها في الانتخابات التشريعية السابقة وإفشالا ممنهجا للانتقال الديمقراطي التونسي الذي صنع التميز والأمل لدى التونسيين والشعوب الحرة في العالم".
 
وأضاف أن "هذا الانقلاب يمثل صورة من الانقلابات التي وقعت في البلاد العربية والتي ترعاها أنظمة عربية معروفة، والتي أوصلت الدول الضحية إلى فوضى ومزيد من التخلف والانهيارات الاقتصادية والتمزقات الاجتماعية".
 
ودعا مقري "الشعب التونسي إلى التمسك بمؤسساته الشرعية ورفض الانقلاب وحل مشاكله بالحوار والتوافق الواسع عبر الحلول الدستورية لتجاوز الانسدادات القائمة والمفتعلة"، كما حث "المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية على إدانة الانقلاب باعتباره مناقضا للشرعية ويمثل خطرا على الأمن والاستقرار في كل المنطقة".
 
كما لفت مقري إلى أنه يتعين على "النظام الجزائري دعم المؤسسات الشرعية التونسية وإدانة الانقلاب واعتبار القرارات الأحادية غير الدستورية خطيرة على تونس وعلى جوارها".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 9