أفراد من عائلة مسؤول سوري ضحية الرصاص المجهول

إعداد – عبير اسكندر

2021.07.05 - 10:53
Facebook Share
طباعة

 في ظل حالة فوضى أمنية مستمرة في محافظة درعا، تزداد عمليات القتل والاغتيال بشكل يومي، لتسجل جريمة قتل جديدة ضحيتها شابان من عائلة واحدة في مدينة إنخل بالريف الشمالي للمحافظة.


"مراسلة "وكالة أنباء آسيا"، نقلت عن مصدر طبي قوله، إنه تم استقبال شابين مصابان بجراح بالغة ناجمة عن طلقات نارية، احدهما فارق الحياة على الفور في حين آن الآخر توفي بعد محاولات عدة لإسعافه جميعها باءت بالفشل جراء إصابته الخطيرة.


مصادر أهلية بيّنت أن المغدورين وهما "ع، الزامل"، و"خ، الزامل"، قتلا برصاص مجهول تم إطلاقه بشكل مباشر عليهما من قبل مسلحين كانوا يستقلون دراجات نارية وسط مدينة إنخل، ليتم إسعافهما من قبل مقربين لهما إلى مشفى مدينة الصنمين.


وبحسب المصادر فإن "خ، الزامل"، كان عضواً في لجنة المصالحة في محافظة درعا، بعد أن عمل في الفترة الأخيرة لصالح اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم من روسيا، وعملية الاغتيال تأتي في إطار تصفيات مجهولين لكل من يدخل التسوية في المحافظة الجنوبية.


ووفقاً لمصادر محلية، فإن القتيلان ينحدران من عائلة وزير الكهرباء السوري غسان الزامل، الذي يشغل المنصب الوزاري في الحكومة الحالية منذ صيف العام الماضي، خلفاً للوزير السابق محمد زهير خربوطلي.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3