مخاوف من تكرار سيناريو درعا في ادلب ماوراء خفض التصعيد

نائل محمد

2021.07.01 - 11:51
Facebook Share
طباعة

سيطر الجدل والتساؤلات حول الاتفاق الذي أعلن عنه كل من وزيري خارجية روسيا وتركيا حول ادلب، حيث أعلن الوزير الروسي سيرغي لافروف أنه بحث مع نظيره التركي الوضع في إدلب، كاشفاً عن أنه تم الاتفاق على تأسيس منطقة خالية من ما أسماها العناصر العسكرية في المنطقة.
فما هي ماهية تلك المنطقة، وكيف سيتم اتخذا استراتيجية تنفيذها؟ هل سيتم أبعاد الجماعات المسلحة عن الجبهات؟
حول ذلك تقول مصادر وصفت نفسها بالمطلعة بأن إحدى السيناريوهات المقترحة أن يتم تعزيز تواجد للشرطة العسكرية الروسية على جبهات ادلب، وفي داخل المنطقة الآمنة، وبالمقابل يتم إبعاد الجماعات المسلحة وتحل مكانها دوريات روسية ـ تركية مشتركة تتمركز في نقاط جديدة.
بينما تساءلت مصادر معارضة في ادلب عن تلك المنطقة المنزوعة السلاح، قائلةً: ما هي قصة فتح استراد حلب اللاذقية و تسليم السلاح؟ بهدف معرفة كمية السلاح الموجود منطقة خالية من السلاح، فهل يُحسب ذلك انتصاراً للحكومة السورية وحليفتها روسيا؟.
كذلك فقد رأت أوساط محسوبة على ما يُسمى بالائتلاف المعارض أن الموضوع أصبح ظاهر الملامح، فادلب ورقة سياسية بين المد والجذب، و مناطق الدرع والغصن متفق عليها وهي في مأمن ، لكن روسيا تدرك بأن الفصائل خياراتها محدودة والمعركة ستكون مؤلمة لذلك تعطي الاولوية لتركيا لتنهي ملف الm4 بطريقتها وتفتح الطريق امام التجارة وأن فشلت الحل عسكري سيفتحه.
في حين كان لافتاً تخوف العديد من الأوساط المعارضة في ادلب من تكرار سيناريو درعا في ادلب بعد الاتفاق الروسي ـ التركي الأخير، بمعنى أن تعود ادلب إلى كنف الدولة السورية بعد تسوية أوضاع الكثيرين، لتبقى المنطقة منطقة استهدافات متفرقة لحواجز الجيش السوري كما يحدث حالياً في درعا.
إضافةً لما سبق يعقد البعض أن المنطقة المنزوعة السلاح هذه ستكون هي التي سيُهجر فيها بقية أهالي إدلب إذا ما تمت الحرب على هيئة تحرير الشام الإرهابية من قبل روسيا وتركيا، مما سيعني توجيه الجماعات المسلحة من قبل أنقرة لقتال تحرير الشام في غير مناطق التخفيض، أو أن يعني هذا السيناريو تقسيم مدينة إدلب إلى مناطق خفض التوتر وجعل منطقة تحرير الشام منها منزوعة السلاح وتحت الحماية الروسية لتواجه فيها روسيا تحرير الشام الإرهابية وهذا الهدف التخلص منها ومحاربتها وفق اعتقاد بعض المصادر المهتمة بهذا الملف. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 2