إسرائيليون يسمّمون الأشجار بالضفة

اعداد سامر الخطيب

2021.06.12 - 11:54
Facebook Share
طباعة

اتهم المزارع رأفت صلاح، مستوطنين اسرائيليين برش 450 شجرة عنب بمبيدات كيماوية سامة، في أرضه المحاذية لمستوطنة "سيدي بوعز" غربي بلدة الخضر، بمدينة بيت لحم.
فيما أوضح أنه توجه، الجمعة، إلى أرضه للعمل فيها، وتنبه لوجود اختلاف في أوراق دوالي العنب، ومن خبرته اكتشف أنها تعرضت للرش بمبيدات سامة، فقام على وجه السرعة بأخذ طفليه المرافقَين له إلى المستشفى؛ تحسباً لتعرضهما للتسمم.
المزارع الفلسطيني أكد أن اكتشافه رش دوالي العنب بالمبيدات السامة، منع تسمم عدد كبير من الفلسطينيين، الذين يشترون منه "ورق العنب" بالمنطقة.
كما أشار إلى أنَّ رش أشجار العنب بالمبيدات في أرضه، البالغة مساحتها 36 دونماً (الدونم يساوي ألف متر مربع)، تكرر من قِبل المستوطنين للمرة الثالثة منذ عام 2016.
يشار إلى أن الفلسطينيين يتعرضون في مناطق متفرقة من الضفة الغربية لاعتداءات متكررة من المستوطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، بهدف الضغط عليهم وتهجيرهم من أراضيهم، بحسب مسؤولين فلسطينيين.
في هذا الإطار، تفيد تقديرات شبه رسمية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في الضفة، ومن ضمنها القدس الشرقية.
جدير بالذكر أن القانون الدولي يعتبر الضفة الغربية والقدس الشرقية أراضي محتلة، ويعتبر جميع أنشطة بناء المستوطنات الاسرائيلية هناك غير قانونية. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 7