استنزاف قسد بدأ وتركيا قد تنتهز الفرصة

نائل محمد

2021.06.11 - 12:41
Facebook Share
طباعة

منذ ان اعلن تنظيم قسد قرار التجنيد الالزامي بحق ابناء المناطق التي يسيطر عليها، لاسيما من العرب، والانتفاضة سيناريو متوقع نظرا لتوالي الاحداث.
انتفض اهالي منبج، سقط قتلى من شبان النطقة خلال الاحتجاجات، فانتشرت عدوى السخط الى باقي المناطق حتى دير الزور.
بعض وجهاء العشائر ومنبج اعلنوها صراحة، بأن التحرك بكل السبل لطرد قسد من منبج قد بدأ.
وفي آخر المعلومات، قتل مسؤول أمن الحواجز بقسد برصاص مجهولين في مدينة الشدادي جنوب الحسكة، فيما اصيب عدد من عناصر الاسايش الكردية جراء الانفجار الذي وقع بعبوة ناسفة استهدفت سيارة تقلهم في مدينة منبج.
وفي دير الزور، وتحديدا ببلدة الشحيل قامت دورية تابعة لقسد بمداهمة منازل المنديل بالقرب من قوس الشحيل، وطلبت من اللاجئين القاطنين في المنازل بضرورة اخلاءها لوضعها مقرات عسكرية خاصة بقوات الأمن العام التابع لقسد.
حول هذه التطورات وما اذا كانت واشنطن ستتخلى عن التنظيم الكردي قالت اوساط مقربة منه: امريكا لن تتخلى عن مناطق سيطرة قسد لعدة اعتبارات، اولها انها لا تريد أن تفتح المجال لتركيا بالسيطرة على المنطقة لانها مستفيدة من الصراع التركي_الكردي، كما انها لا تريد لروسيا ان تفرض المزيد من الهيمنة على الأرض السورية خاصة في منطقة استراتيجية كشمال شرق سورية، والاهم انه لاتوجد اي قوة معتدلة يمكن ان تكون بديلا لقسد العلمانية والغير متطرفة بحسب تعبيرها.
التطورات الميدانية الاخيرة المتمثلة باستهداف قسد والاسايش دفعت القوات التركية لاستغلال الوضع، فقد قصفت القوات التركية نقاط تمركز قوات قسد في محيط مدينة تل رفعت بريف حلب. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 1