لقاء بين رئيس الوزراء دبيبة ولجنة الاتصال لحوض مرزق.. هل سيتم الوفاء بالوعود؟

فادي الصايغ - موسكو

2021.06.10 - 04:00
Facebook Share
طباعة

 

 

استقبل رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد دبيبة، في 9 يونيو الجاري، لجنة الاتصال لبلديات حوض مرزق المكونة من رؤساء بلديات وأعضاء مرزق، تراغن والشرقية ووادي عتبة والمجلس الاجتماعي لحوض مرزق، في مقر مجلس الوزراء بطرابلس.

تقع منطقة مرزق في جنوب غرب ليبيا، ولا تزال تُعتبر منطقة مضطربة بسبب الاشتباكات القبلية التي تحدث باستمرار، وإعتداءات المسلحين.

وطالب مجلس الاتصال الحكومة ورئيس الوزراء دبيبة مباشرة الوفاء بوعود الحملة الانتخابية. كما طلب أعضاء المجالس البلدية من الحكومة المساعدة في مصالحة أهالي مرزق، للمساعدة في إعادة إعمار المنطقة وترميمها، وصرف الالتزامات المالية المخصصة لتعويض الأسر المتضررة.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا تزال هناك انقطاعات في إمدادات الليبيين بالمياه في مرزق. كما طلبت لجنة الاتصال المساعدة في إصلاح خطوط الكهرباء التالفة ومضاعفة إمدادات الوقود.

هذا الوضع نموذجي ليس فقط في منطقة مرزق، ولكن أيضًا في الجنوب الليبي بشكل عام، حيث يتم تسجيل حالات نقص المياه والوقود بانتظام، وحدوث اشتباكات عسكرية باستمرار. كما تُلاحظ عمليات التهريب والاتجار بالبشر بكثرة.

يثير الوضع القائم اهتمامًا خاصاً من قبل المجتمع الدولي، فمن المقرر إجراء الانتخابات في ديسمبر 2021، في ليبيا، ومن الصعب للغاية تصور مدى أهميتها. ويبقى من غير الواضح تماماً كيف سيتم تفعيل آلية الانتخاب في مناطق الجنوب حيث تفتقر هذه المناطق الى الضروريات الأساسية.

من المحتمل جدًا في مثل هذه الظروف أن يقوم المجتمع إما بعرقلة الانتخابات، أو أن مجلس الوزراء لن يقوم بإنشاء مراكز للانتخاب والدعاية، منتهكًا بذلك التزامته بإجراء الانتخابات في كل مكان من ليبيا.

عامل مهم آخر، وهو حقيقة أنه من خلال مرزق يمر طريق النقل الرئيسي للمرتزقة والمسلحين. حيث أن هذه التحركات تبدأ من مرزق عبر أوباري وإدري إلى الزنتان.

يُذكر أن المجتمع الليبي يطالب بشكل متزايد حكومة الوحدة الوطنية ورئيس الوزراء دبيبة بالوفاء على الأقل بجزء من وعودهم الانتخابية. فمن أهم ما وعد رئيس الوزراء به، هو تحقيق الاستقرار في البلاد وإخراج المرتزقة والمسلحين الأجانب من ليبيا، لكن المسلحين يواصلون حتى الآن ممارسة الارهاب والتهريب وتجارة المخدرات والبشر.

 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 1