أزمة المياه شمال سورية تهدد الاف النازحين

اعداد سامر الخطيب

2021.06.01 - 11:12
Facebook Share
طباعة

يعاني أهالي مخيم المثنى بريف إدلب (شمالي سوريا) من أجل الحصول على مياه الشرب، بعد توقف دعم تأمين المياه عن المخيم منذ 6 أشهر.
ويشتري الأهالي مياه الشرب من أموالهم الخاصة، رغم حالتهم المادية المتردية، حتى أن بعضهم لا يستطيع الاستمرار في دفع ثمن المياه كل يوم، حسب مدير المخيم.
فصل الصيف زاد استهلاك الأهالي النازحين من مياه الشرب، مما ادى لازدياد الكارثة.
ودعا مدير المخيم منظمات الإغاثة إلى إعادة تقديم الدعم لمياه الشرب في هذا المخيم الفقير.
من جهته اكد احد النازحين أنه يستهلك في اليوم 5 براميل بلاستيكية من الماء التي يشتريها الأهالي من باعة الماء، بما يعادل 15 ليرة تركية، متسائلا عن إمكانية تأمين مصاريف الماء والطعام والحاجات اليومية لأسرته.
ووثق فريق "منسقو استجابة سوريا" أكثر من 200 مخيم في شمال غربي سوريا ليست لها جهة داعمة تؤمّن المياه الصالحة للشرب منذ مطلع مايو/أيار الجاري. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 10