معركة ادلب تقترب.. وتحذيرات من المعارضة السورية

نائل محمد

2021.06.01 - 11:04
Facebook Share
طباعة

اطلق مؤيدون للحكومة السورية وعودا بشن عملية على ادلب في المستقبل القريب، فيما حذرت شخصيات قيادية في الفصائل المسلحة من ان الجيش السوري يحضر لعملية كبيرة على المنطقة.
احد قياديي ما يسمى بجيش العزة ويدعى مصطفى بكور قال بأن الحكومة السورية تعد لعملية في ادلب، مشيرا الى ان مايجري حاليا ليس مجرد حرب نفسية ضد ادلب، بل هو واقع يتم العمل عليه وفق قوله.
فيما اشارت مصادر مقربة مما يسمى بالجيش الوطني المدعوم من تركيا بأن الحكومة السورية ستلجأ الى خيار العمل العسكري لسبب واحد وهو القول لمؤيديها بأن ما يسمونه نصرا سياسيا في مسرحية الانتخابات الرئاسية يجب ان يستتبع بنصر او انجاز عسكري، وهذا سيرفع من معنويات مؤيدي النظام وفق رأيها.
في هذا السياق قالت مصادر عسكرية معارضة في ادلب ان الجيش السوري نفذ رمايات مضيئة في ساعات متأخرة من الليل على محاور الفطيرة وكنصفرة جنوب ادلب، مضيفة: ان تلك الرمايات الاستطلاعية تمهيد لشيء ميداني قادم خلال ساعات.
من جهة اخرى انتشرت معلومات تفيد بأن السلطات التركية طلبت من الفصائل المسلحة رفع جاهزيتها القصوى بسبب توفر معلومات حول نية الجيش السوري بدء عملية عسكرية على المنطقة، فيما يشهد محور محور الرويحة في جبل الزاوية تحركات ومناوشات عسكرية.
اما التحليلات فتقول بأن الروس سيعمدون مع حلفائهم السوريين لمحاولة تغيير في المشهد الميداني مع قرب مايتم الحديث عنه من مفاوضات بين الروس الامريكيين من جهة والروس والاتراك من جهة اخرى حول الملف السوري.
اما الداخل في ادلب فهو يشهد حاليا مشاكل امنية، كان اخرها قيام هيئة تحرير الشام بالبحث عما اسمتها بالخلايا الداعمة للحكومة السوريك والمرتبطة باستخباراتها، اضافة لوجود تنافس معروف ما بين الهيئة من جهة وما يسمى بالجيش الوطني المتواجد في ريف حلب الشرقي من جهة اخرى. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 7