ما مصير ثروة الأمير فيليب الضخمة؟

2021.04.20 - 02:06
Facebook Share
طباعة

بعد أسبوعين على وفاة الأمير فيليب (99 عاماً)، بدأ الحديث عن ثروته الضخمة التي تركها خلفه ومصيرها، وهي تُقدر بـ10 ملايين جنيه إسترليني، أي ما يعادل 13.9 مليون دولار.

وأشار الخبير في الشؤون المالية للعائلة المالكة ديفيد مكلور إلى أن ثروة الأمير فيليب كان مصدرها الهدايا الملكية ومجموعة كتبه في مجال الفنون والسياسة، وأيضاً الرسوم المتحركة الملكية.

وأوضح أن جزءاً من ثروة الأمير فيليب سوف يذهب لأبنائه وأحفاده، ولكن من المتوقع أن يذهب الجزء الأكبر من الممتلكات الى زوجته الملكة إليزابيث الثانية.

وعلى الرغم من تقدير الخبير المالي لثروة الأمير الراحل بأكثر من 13 مليون دولار، قدّرت صحيفة "ميل أون صنداي" ثروته منذ سنوات عدة بـ28 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل 38.92 مليون دولار.

ونُقلت المجموعة الفنية الخاصة بالأمير الراحل إلى المجموعة الفنية الخاصة بالعائلة المالكة البريطانية ”Royal Collection“، والتي تتكوّن من أكثر من مليون قطعة ملكية مثل اللوحات والصور والعربات والأسلحة والمجوهرات والكتب والمخطوطات والمنحوتات والآلات الموسيقية وغيرها من المقتنيات.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 1