ترحيب روسي بعودة سورية إلى الجامعة العربية

2021.04.13 - 05:17
Facebook Share
طباعة

 أكد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي على ترحيب بلاده عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن عودة سوريا ستنعكس إيجابيا على الظروف في الشرق الأوسط.


وجاء تأكيد لافروف فى مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري، وأضاف بأن بعض الدول العربية ترحب بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.


هذا وقد دعت موسكو إلى إلغاء قرار تجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية منذ تشرين الثاني 2011. وهذا ما عمل عليه وزير الخارجية الروسي خلال زياراته إلى السعودية والإمارات وقطر الشهر الماضي، على أمل إيجاد قرار موحد يمكنه لعب دورا إيجابيا في المنطقة. 


وقال لافرورف إن سوريا واحدة من الدول المؤسسة لجامعة الدول العربية وقد لعبت دورا بارزا في منطقة الشرق الأوسط على مرّ السنين. بالإضافة إلى حق السوريين في تقرير مصيرهم وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة 2254 ونتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي، ويبدو أن كل من السعودية والإمارات ينظرون بشكل إيجابي نحو عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.


من جهته، اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري أن عودة سورية إلى الحاضنة العربية "أمر حيوي" من أجل صيانة الأمن القومي العربي، وأكد شكري على العلاقة الكبير المترابطة بين كل من سوريا ومصر، موضحا أن القاهرة ستدعم دمشق وأمنها واستقرارها. كما أكد رفض مصر استمرار التدخلات التركية في الشأن السوري ورأى أن السياسات التركية لم ينتج عنها سوى "تعميق حدة الاستقطاب واستمرار الخلافات". 


بدورها أكدت الهيئة التنسيقية الروسية السورية المشتركة لتنسيق عودة المهجرين أن بعض الدول الغربية تخصص أموالاً لمنع عودة اللاجئين السوريين إلى حضن الوطن وأن مؤتمر بروكسل يهدف إلى زعزعة الأوضاع في سورية والمنطقة وذلك لدعم بعض المصالح الاستعمارية. 


وجددت الهيئة تأكيدها على أن الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على السوريين من قبل الولايات المتحدة وحلفائها تمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم وتسهم في دعم بؤر التوتر لتبرير احتلال الأراضي السورية ونهب ثروات الشعب السوري.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1