قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده ترفض الاستجابة لدعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالحوار مع إيران دون شروط مسبقة، مضيفاً أنه "لا معنى للمفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي وفرض عقوبات جديدة على طهران".
 
وبين روحاني في مقابلة تلفزيونية عبر القناة الأولى الإيرانية، مساء الاثنين، "على أمريكا أن تثبت أنها راغبة بالمفاوضات لحل المشاكل"، مشيراً إلى أن الهدف من دعوة ترامب هو إثارة الإنقسام الداخلي في إيران وتحقيق مكاسب سياسية مع قرب إجراء الانتخابات للكونغرس الأمريكي.
 
وأوضح روحاني في معرض حديثه عن دعوة ترامب للتفاوض مع إيران "كيف تتفاوض مع شخص يرفع السكين عليك ويطعنك من الظهر عدة مرات"، مضيفاً "لا معنى للمفاوضات في ظل رفع سكين العقوبات ضد الشعب الإيراني".
 
وشدد الرئيس الإيراني أن الإدارة الأمريكية فشلت في إقناع الدول الغربية الموقعة على الإتفاق النووي في الإنسحاب من هذه الصفقة، وقالً "لسنا وحدنا في العالم وهناك دول تتواصل معنا وتعتمد علينا في كافة المجالات".
 
وتابع الرئيس الإيراني أن "لدينا علاقات واسعة مع الصين التي باتت أكبر شريك تجاري مع إيران، وسوف تتحسن أوضاعنا الإقتصادية في المرحلة المقبلة".