بين الحسرة والدعابة، استقبل عشاق ريال مدريد، أنباء إمكانية إقالة مدرب فريقهم، الفرنسي زين الدين زيدان، على إثر الخسارة الثقيلة أمام باريس سان جيرمان (0-3) في دوري أبطال أوروبا.

 

ورسم عشاق الريال في مواقع التواصل الاجتماعي، "لوحات" تمتزج فيها الدعابة والشعور بالمرارة تعبيرا عن حسرتهم لمآل فريقهم.

 

وانقسمت جماهير "الميرينغي" إلى ثلاث فئات، فئة متعاطفة مع زيدان، تبرئه تماما من مسؤولية تذبذب مستوى الفريق، بل وترفض إقالته، وتحمل كامل المسؤولية للاعبين الذين تراجع مستوى أغلبهم بشكل رهيب، والإدارة التي لم تتعاقد مع اللاعبين الذين طالب بهم "زيزو"، مثل الفرنسي بول بوغبا.

 

وفئة ثانية من الجماهير، لم تستوعب بعد، أو بالأحرى لم تتقبل رحيل نجم الفريق السابق، البرتغالي كريستيانو رونالدو، وتنسب إنجازات الريال خلال الولاية الأولى لزيدان لنجمهم المفضل.

 

أما الفئة الثالثة، فقد وجدت الفرصة مواتية، للسخرية من مهاجم الفريق، الفرنسي كريم بنزيما، الذي لطالما انتقدته وطالبت برحيله.

 

ونشر أحد الرواد تغريدة ساخرة طالب من خلالها زيدان، بأخذ بنزيما معه في حال تمت إقالته من تدريب الريال، حيث كتب: "زيدان بما أنك طالع طالع خذ بنزيما معك".

 

وعلق آخر: "أنا غاسل يدي من يوم زيدان قال ما نحتاج مهاجم ولا حارس.. قبل ما تروح يا زيدان خذ معك بنزيما".

 

وكتب ناشط ثالث: "زيدان، ياريت تروح وتخلصنا كمان من بنزيما".

 

وتجمع أغلب الصحف الإسبانية، على أن إقالة زيدان باتت مسألة وقت فحسب، حتى أنها وضعت لائحة تتألف من ثلاثة مدربين مرشحين لتدريب "الميرنيغي" خلفا للفرنسي، وهم الإيطالي ماسيمليانو أليغري، والإسباني تشابي ألونسو، والبرتغالي جوزيه مورينيو.