وزير الصحّة يلجأ الى "مناعة القطيع"، ويُحذِّر من الكارثة!

2020.05.22 - 08:15
Facebook Share
طباعة

 شدَّد وزير الصحة حمد حسن في تصريحٍ له بعد جولة في بلدة مجدل عنجر البقاعيّة على أنه "إن لم نكن على قدرٍ عالٍ من المسؤولية فلا شك أن موضوع كورونا سيكون كارثياً".

ورأى أن "الإكتظاظ والاختلاط يُسببان انتشاراً سريعاً للعدوى كما حصل مع الجالية البنغلادشية".

وأكد أننا "لن نستسلم وسنفوز بمعركة كورونا ولن نشهد موجة ثانية إذا تحلينا بالوعي والمسؤولية".


وتعليقًا على حصيلة كورونا الأخيرة، قال حسن، "الإصابات الـ62 رقم صادم وتستدعي دق ناقوس الخطر"، قائلًا، "الخطر حقيقي لن نتهاون ولن نرجع الى الوراء".

وشدد حسن على أننا "قد نذهب الى ما يُسمى مناعة القطيع ولكن بشكل هادئ، وقد نذهب الى اقفال البلد بشكل كامل عندما تصبح عدد الأسرّة غير كافية، وفحوص المناعة التي تم اجراءاها لا تدل على تفشي او انتشار وباء كورونا"، منوهًا بأنه "لتفادي الأعظم يجب ارتداء الكمامة".

وبالنسبة للمغتربين، لفت الوزير الى إن "نداءات الاستغاثة والصرخة خصوصا من بلدان العالم الثالث انهم متروكون والدول تخلت عنهم وهؤلاء اولادنا لذلك علينا إعادتهم".

وأضاف، "ليس من حق المغتربين ان يفكوا الحجر ويسببوا خطرا على البلد والمواطنين، والحالات التي لا تسجل عوارض هي التي تؤدي الى تفشي الوباء، والخطر حقيقي ولكن مررنا بتجارب وتحديات مختلفة في العديد من المناطق وربحنا هذه التحديات لذا لن نتخاذل الآن ولن نتراجع".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 7