الاثنين 26 حزيران 2017م , الساعة 01:19 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



فضل الله: هذه الجهة المسؤولة عن كشف المتورطين بالانترنت!

2017.01.11 09:49
Facebook Share
طباعة

 أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله "أننا كلجنة اتصالات صفتنا المراقبة والمحاسبة".

مشيراً الى أنه "تم الإدعاء على 12 شخصاً والادعاء لا يعني التوقيف، وهؤلاء ليسوا موظفين في الجمارك بل اثنين منهم فقط، ومعظمهم مخلصين بضائع وهذا اعلن عنه القضاء العسكري".

وفي تصريح تلفزيوني له، أوضح فضل الله "اننا ذهبنا للقيام بخطوات قضائية لكن لم هذه المعدات دخلت الى لبنان لاستجرار انترنت غير شرعي؟"، لافتاً إلى أنه "لدينا 3 أمور مرتبطة بملف الاتصالات الأول هو الانترنت الغير الشرعي،  التخابر الدولي الغير الشرعي، الثالث هو يتعلق بالفايبر اوبتك بقيمة 55 مليون دولار وهناك معدات استوردت ولم تستخدم".

وأكد أن "بالامس قيل لنا انه لا امكانية للتطوير بدون الفايبر أوبتك، النقطة الجوهرية أنه بالاول كان يقال الفايبر أوبتيك غير حيوي واليوم يقال انه ضروري ولا امكانية للتطوير بدونه"، لافتاً الى أن "هناك تضارب بالتقارير من الادارات الرسمية في وزارة الاتصالات وحتى الآن لا يوجد معالجة جدية وحقيقية".

وأشار فضل الله إلى "اننا لسنا الجهة المعنية بنشر اسماء المتورطين"، مؤكداً أن "هناك متورطين وهناك اشخاص يوجه لهم التهم وهذا الأمر موجود لدى القضاء ونحن لن نذهب للمناكفات".

وشدد على أن "عملنا مهني وقانوني ومحترف ولا يدخل بسجالات بالبلد، ونحن لا نعمل على ايقاع أحد، ومسؤولية القضاء الكشف عن المتورطين ومحاسبة كل مرتكب".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 3
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
المدن الإيرانية تحيي يوم القدس العالمي الحرس الثوري يرد بـ"الوقت المناسب"  الخامنئي و"الرمي الحر" للجامعيين إيران تكشف هوية منفذي تفجيرات طهران مسؤول: هجمات طهران نفذها إيرانيون السيد الخامنئي: المفرقعات التي حدثت في طهران لن تؤثر على الإيرانيين داعش يعلن مسؤوليته عن هجمات طهران الأمن الإيرانية توضح الهجوم على البرلمان خامنئي: داعش يهزم بسوريا والعراق السيد خامنئي: آل سعود رحماء مع الكفار