خاص - النائب عون لـ"آسيا": الحريري "شعبوي" ونريد أجوبة واضحة من سلامة

يوسف الصايغ

2020.02.22 - 07:54
Facebook Share
طباعة

 

لفت عضو تكتل لبنان القوي النائب ماريو عون في حديث خاص أدلى به لوكالة أنباء آسيا إلى أنهم تفاجؤوا بكلام رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وهجومه مجدداً على التيار الوطني الحر ورئيسه جبران باسيل، مضيفاً "لكننا لا ندري ما هي الحشرة التي عقصته حتى ذهب الى حد كسر العلاقة نهائياً وذهب بعيداً في تصرفاته".

ودعا عون الحريري إلى أن يعيد حساباته لأن لا شيء يدوم في السياسة، وكان من المفروض أن يقوم بحسابات أخرى، خصوصاً وأن الرئيس عون والتيار الوطني الحر لم يقصروا معه في مسيرته السياسية، لا سيما بحادثة السعودية وما تم القيام به "سوبر بطولي" لكرامة لبنان حيث كان هو رئيساً لحكومة لبنان آنذاك، ونحن دافعنا عنه من هذا المنطلق، ونريده أن يتذكر هذه الأمور وأن لا يقوم بنوع من الشعبوية".

وحول اعتبار الحريري أن الوزير باسيل يشكل "رئيس ظل" رأى النائب عون أن ذلك يعبّر عن رأي الحريري، مؤكداً "لا شك أن الوزير باسيل هو من أقرب المقربين من الرئيس عون، وتكتل لبنان القوي تشكل الداعم الأول لرئيس الجمهورية، لكنه لا يتنازل عن صلاحياته لأي أحد، وهذا أمر محسوم، ونتمنى ألا نسمع هذا الكلام مجدداً في المستقبل".

من جهة ثانية يؤكد عضو تكتل لبنان القوي، أنهم يملكون الحق في الاعتراض على آداء الحكومة في حال وجود ما يستوجب الاعتراض عليه، وفي هذا السياق جاء التحرك الذي قام به التيار الوطني الحر أمام مصرف لبنان، مشيراً إلى أن الاعتراض ليس موجهاً ضد الحكومة، وإنما رفضاً للسياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي، وضد القوى التي تتعاطى الشأن المالي في البلد، خصوصا وأن هناك أموال خرجت من البلد دون أن نأخذ أجوبة واضحة من حاكم مصرف لبنان، حول كيفية خروج هذا المال من البلد قبل وبعد 17 تشرين، وتأمين مصلحة الشعب اللبناني هي المطلب الأهم بالنسبة لنا".

وحول إعلان رئيس التيار الوزير السابق جبران باسيل رفض أي اقتطاع من أموال المودعين قبل الكشف عن أسماء السياسيين الذين قاموا بتهريب الأموال إلى الخارج، يشير النائب عون إلى أنهم يرفضون بالمطلق أن تمتد اليد إلى أموال المودعين، لأن هذا جنى حياتهم وأعمالهم، ونحن علينا أن نوضح للشعب اللبناني من هم المتآمرين عليه وعلى البلد، كذلك لن نكون تعسفيين ونتهم الأبرياء من السياسيين الذين لا علاقة لهم بهذا الأمر".

وحول اعتبار أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة جزء من الأزمة القائمة حالياً، يشير النائب عون إلى أنهم ليسوا محكمة "لكننا نطالب السيد رياض سلامة بتوضيح الأمور، كما أن هناك وسائل قانونية وقضائية ومجلس وزراء هم من يحددون وجهة الأمور، ونحن لسنا في وارد توجيه الاتهامات، لكن المصرف المركزي هو المسؤول عن أموال المودعين، ومن الإجرام أن تمتد اليد عليهم ومن غير المقبول سلب الناس أموالها" كما قال .

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 8