حساء الخفافيش وراء انتشار كورونا!

2020.01.25 - 08:17
Facebook Share
طباعة

 انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لامرأة صينية تتناول وجبة خفاش في مطعم فخم على الرغم من المخاوف من أن فيروس كورونا الجديد قد يكون انتشر بواسطة حساء مصنوع من هذه الثدييات.


وتظهر لقطات مزعجة المرأة وهي تحمل الخفاش بالعيدان وتحاول قضم جناحيه، ليتدخل شريكها في الطاولة ويخبرها بأنها يجب أن تزيل الجلد وتسحب اللحم من العظام، بحسب صحيفة "ميترو".

ويعتبر حساء الخفافيش الطعام الأشهى في الصين وطبق شعبي في ووهان، حيث نشأ الفيروس التاجي.

وكشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة العلوم الصينية أن فيروس كورونا الجديد شارك بالفعل سلالة من الفيروس الموجود في الخفافيش فقط، في حين يعتقد أن الوبائيات المميتة السابقة لـ"السارس" و"إيبولا" قد نشأت في الثدييات الطائرة، بحسب صحيفة "ذي صن".

واعتقد العلماء في البداية أن الفيروس الجديد غير قادر على التسبب بوباء قاتل، لأن جيناته كانت مختلفة، ولديه تقارب قوي الارتباط مع بروتين بشري يسمى ACE2، ولكن يبدو أن هذا الاعتقاد لم يكن في محله، ولذلك سارع الخبراء في العمل لإنتاج لقاح جديد، قد يستغرق إنجازه سنة على الأقل.

ورغم أنه المضيف الطبيعي للفيروس هي الخفافيش، إلا أن هناك وسيطا غير معروف حتى الآن هو من تسبب بنقله للبشر.

وقال الباحثون إن هذا البروتين المرتبط بالفيروس يشبه إلى حد كبير مرض السارس، الذي أدى إلى مقتل حوالي 800 شخص وإصابة 8000 آخرين في جميع أنحاء العالم في الفترة الممتدة بين 2002 و2003.

وظهر فيروس كورونا الجديد لأول مرة في الصين منذ أسبوعين، وأودى بحياة 41 شخصا على الأقل فيما أصيب نحو 1287 آخرين في الصين فقط.

وتم الإبلاغ عن حالات مشتبه فيها أخرى في اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وتايلاند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وفيتنام وفرنسا وأستراليا، لكن لم تسجل بعد أي حالات وفاة.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4