نائب قواتي لـ"آسيا": سيناريو استقالة خمس وستين نائبا قيد الدرس.

حاوره يوسف صايغ

2020.01.22 - 03:51
Facebook Share
طباعة

 

 


أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب أنيس نصّار في حديث خاص لوكالة أنباء آسيا إلى أن "حكومة حسان دياب ستواجه شارعاً صلباً ولا نعرف إن كانت ستصمد في وجه الشارع، وشرعياً هي ستذهب إلى المجلس النيابي وستنال الثقة من قبل الذين سمّوا الرئيس دياب".


ويضيف قائلاً: كما نعرف بعد 17 تشرين الأول هناك شرعية جديدة باتت تفرض نفسها، وهي شرعية الشارع وهذه الشرعية الأهم، وأعتقد أن الحكومة ستفشل وستسقط في ثقة الشارع.

ويلفت نصار إلى أنهم في تكتل الجمهورية القوية لم يجتمعوا لكنه يرجح شخصياً أنهم لن يمنحوا الثقة لحكومة الرئيس دياب.


وعن دخول الحكومة في مواجهة مع المجتمع الدولي يشير نصّار إلى أن البعض أعرب عن ترحيبه بتأليف حكومة ما يسمى بالتكنوقراط والذي تحوّل الى مصطلح مطاط، بحيث أن مفهوم حكومة التكنوقراط أصبحت وجهة نظر، فهناك بعض الوزراء المختصين في شؤونهم وهناك وزراء لا علاقة لهم.


وبالتالي عدنا إلى مشهد تعيين السياسيين للوزراء في وقت كنا نطالب بالخروج من المنظومة القديمة وللأسف لم يتحقق هذا الأمر، ونحن ننتظر الساعات الثماني والأربعين القادمة فإن غداً لناظره قريب، وفي حال لم تنل الحكومة الثقة تصبح حكومة تصريف أعمال، وربما هم كانوا يريدون التخلص من حكومة تصريف الأعمال السابقة ليأتوا بحكومة تصريف أعمال بهذه الطريقة التي رأيناها.


وحول اعتبار حكومة دياب بأنها ممسوكة من قبل حزب الله ووصفها بحكومة الضاحية الجنوبية، يعرب نصّار عن شكوكه بمدى إمساك حزب الله بالحكومة، لكنه يؤكد أن الحزب مبارك لتشكيل الحكومة.


وعلى صعيد كلام رئيس تيار المردة سليمان فرنجية وردّه المباشر على رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل واتهامه بتعطيل الحكومة، يسأل نائب القوات "هل يوجد شخص لم يوجه الاتهامات إلى باسيل، وأنا واحد منهم ممن اتهموه بموضوع الكهرباء وأحمّله المسؤولية عن العتمة المتزايدة، ولكنه يعتبر أن الحديث عن فتح معركة الرئاسة لا زالت بعيدة نسبياً".


وتعليقاً على دعوة بعض القوى السياسية لإجراء انتخابات نيابية مبكّرة يرى نصّار أن هذه الأمر ممكن ولكن في حال تم تأمين إستقالة 65 نائباً فعندها نحن سنستقيل غداً مع نواب المستقبل والاشتراكي، ولا شيء ممكن على هذا الصعيد خارج هذا السيناريو لأنه سيعني أننا أخلينا الساحة، ولم نتمكن من فرض إجراء إنتخابات مبكرة، وهذا الأمر قيد الدرس حالياً".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 3