في لبنان.. حملة أمنية على حملة وبائعي المفرقعات النا رية

إعداد _ أنطوان ياغي

2020.01.21 - 11:02
Facebook Share
طباعة

تحولت المفرقعات النارية إلى سلاح بيد المعتصمين في لبنان خلال المواجهات مع القوى الأمنية، إلى أداة خطرة بحسب ما ذكرت مصادر أمنية، مشيرة إلى ملاحقة كل من يتعامل ببيعها وشرائها خلال الأيام المقبلة.

وأكدت المصادر أن الأجهزة الأمنية تنفذ حملة جديدة استدعت فيها المتهمين بحيازة المفرقعات النارية لمعرفة المصدر الذي يحصل منه المتظاهرين في الساحات عليها ليستخدمونها في مواجهة القوى الأمنية.

وخلال الأيام الماضية – في أسبوع الغضب- شهد عدد من الساحات اللبنانية مواجهات نارية بين المحتجين والعناصر الأمنية بعد إلقاء الأخيرة قنابل مسيلة للدموع ليرد بعض المحتجين بضرب مفرقعات نارية تجاه عناصر الأمن، ما أدى لوقوع جرحى في صفوفهم .

وحذر مراقبون من تحول الساحات إلى دوائر اشتباك بين الثوار وعناصر الأمن، في ظل ارتفاع حدة التوتر في البلاد، مشيرين إلى ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهر للحد من وقوع إصابات تزيد من الاحتقان في الشارع بشكل عام.
 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 9