شاب سوري لاجئ في تركيا يحاول إنهاء حياته بسبب "الحب"

إعداد _ أيهم جيرودي

2020.01.21 - 11:00
Facebook Share
طباعة

"ومن الحب ما قتل"، مقولة انطبقت على شاب سوري حاول الانتحار بعد رفض عائلة حبيبته تزويجه إياها، ما دفعه للانتحار محاولاً إنهاء حياته.

وفي تفاصيل الحادثة، يروي أحد المقربين من الشاب السوري البالغ من العمر 18 عاماً، أن الشاب يحب فتاة ويرغب في الزواج منها، وحينما حاول مقابلة عائلتها لطلب يدها، رفض أهل الفتاة مقابلته بشكل قاطع ما دفعه للتهديد بالانتحار وقتل نفسه.

وأضاف قريب الشاب، أن الأخير صعد إلى الطابق الثالث عشر من البناء الذي يقيم فيه في ولاية قيصري التركية، إلا أن تجمع المارة أسفل البناء ومحاولتهم إقناعه بالعزوف عن موقفه عبر طبيب نفسي حاوره بشكل عقلاني جعله يعدل عن قراره.

وبعد عدوله عن قراره، اعتقلت الشرطة الشاب السوري وفتحت تحقيقاً حول ملابسات الحادثة لمعرفة تفاصيل وضع الشاب والأسباب التي دفعته لإنهاء حياته بهذه الطريقة، بحسب ما ذكر مصدر أمني.

 

ويعيش في تركيا عدد كبير من اللاجئين السوريين الذين فروا من بلدهم بعد اندلاع الحرب فيها منذ حوالي تسع سنوات، ويعاني كثيرون منهم من ظروف قاسية دفعت العشرات منهم للانتحار بحسب تقارير صحفية . 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 10