مهاتير محمد شخصية العام ٢٠١٩ دوليا

2019.12.31 - 01:57
Facebook Share
طباعة

 

 اختارت هيئة تحرير وكالة أنباء اسيا ومراسليها في 37 بلدا الزعيم مهاتير محمد شخصية العام 2019 لأسباب اكثر من أن تعد ومنها:

 

لأنه عاد بقوة في هذا العام ليمارس هوايته في اصلاح النفوس البشرية والاوضاع الاقتصادية والهياكل الحكومية لا في بلاده ماليزيا فقط بل في كل العالم الاسلامي وهو لهذه الغاية اقتحم في عقده التاسع مجددا حواجز السيطرة الاستعمارية الغربية وفرض نموذجه السياسي ما ادى الى ولادة اللقاء الاسلامي الخاص في كوالالامبور الذي لم تكتمل تجربته بعد لكنه يؤسس لمرحلة تاريخية جديدة في المسرح السياسي الدولي.

وفضلا عن ذلك،

هو الداعم الاول لسياسات التحرر من السيطرة الاميركية والرافض لستاتيكو الخضوع للغرب.

وهو قاتل  اليأس في عقول ابناء الشعوب المقهورة لانه اثبت بالوقائع ان الشعب اذا اراد فلا بد للقيد ان ينكسر وقد كسر سلسلة التخلف في بلاده وبنا اقتصادها من الصفر وحين خرب خلفائه الوضع الحكومي عاد كما العاصفة الغاضبة واقتلعهم واستلم زمام السلطة ليصلح من خربوه.

لأنه الذي جعل من دولة فقيرة واحدة من اهم تجارب التنمية البشرية والاقتصادية في التاريخ

ولأنه مطلق مسيرة التحرر الاقتصادي والمالي من الغرب وادواته، لا على صعيد ماليزيا فقط بل في دول العالم الاسلامي التي تضم مليارا ونصف المليار انسان.

الزعيم المسلم الانسان مهاتير محمد نموذج عالمي لدعاة الحرية ولدعاة حقوق الانسان

حقوق الانسان في دولة حرة تملك حكومة حرة واقتصاد حر من التبعية والارتهان 

انه رجل العام بل واكثر.

انه مهاتير محمد وفخامة السيرة العطرة تكفي.

 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 8