الاثنين 16 2019م , الساعة 08:08 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ما هو السيناريو المتوقع للمنطقة الآمنة في سورية

كتب مراسل آسيا

2019.08.22 12:58
Facebook Share
طباعة

  ينشغل الرأي العام السوري والعربي والإقليمي بما يحدث حالياً في شمال سورية، ليس لجهة المعارك فقط بقدر ما هو متعلق بالمنطقة الآمنة والاتفاق التركي ـ الأمريكي وغرفة العمليات المشتركة التي تعتزم واشنطن وأنقرة إقامتها، ما مدى تأثير ذلك على علاقة أنقرة بموسكو وطهران وعلى سير المعارك؟ وما هي التطورات التي ستؤول إليها المنطقة الآمنة.


فقد أعلنت تركيا عبر بيان صادر عن وزارة دفاعها بدء تطبيق المرحلة الأولى من خطة "المنطقة الآمنة" شمال سوريا، اعتباراً من اليوم الأربعاء، وذلك عقب محادثة هاتفية بين وزيري الدفاع التركي، خلوصي أكار، والأمريكي مارك إسبر.

يرى أحد المراقبين أن سرعة العملية العسكرية للجيش السوري بدعم حلفائه دفع بأنقرة وواشنطن للإسراع بإعلان المنطقة الآمنة، حيث شعرت هاتان الدولتان بأن هدف الجيش السوري والروس والإيرانيين تفريغ المنطقة الآمنة من مضمونها وتأثيرها عبر تقليص رقعتها الجغرافية من خلال السيطرة على العديد من المناطق آخرها مدينة خان شيخون.

فيما يقول آخر : الأكيد بأن كلاً من موسكو وطهران غاضبتان من الاتفاق التركي ـ الأمريكي، فتأكيدات الرئيس بوتين ووزير خارجيته لافروف على ضرورة المضي قدماً بالقضاء على الإرهاب في ادلب وإعادة جميع المناطق السورية تحت سيطرة الحكومة، إضافةً للموقف الإيراني الذي وصف الاتفاق بين أنقرة وواشنطن بأنه مستفز دليل على ما نقول بحسب رأيه.

وفيما يتعلق باجتماع أستانة بين الثلاثية الضامنة تركيا وروسيا وإيران، فقد أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين أن لك الاجتماع سيُعقد في السادس عشر من الشهر القادم، وذلك بعد أن كان مقرراً عقده في نهاية الشهر الحالي.

ما جعل المراقبين يتساءلون عن سبب هذا التأخير ومدى ارتباطه بالتطورات الميدانية الحاصلة بريف ادلب، وبعد الاتفاق التركي مع أمريكا.

هل تحاول تركيا كسب الوقت حتى موعد استانة بتغيير شيء ما ميدانياً وبمساعدة واشنطن؟ هذا يعني أن معركة كسر عظام ستكون في تلك المنطقة بين الأمريكي والروسي بدرجة أولى بحسب قول البعض.

ليجيب آخرون بالقول: لأجل هذا السبب يصر حلفاء سورية لقلب الموازين الميداني في أرياف اللاذقية وحماة وادلب، بحيث يصل الجميع لموعد استانة والمنطقة الآمنة منحسرة.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 1 + 4
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس