الاثنين 16 2019م , الساعة 08:10 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



مظاهرات ضد الجولاني في إدلب.. والمعارضون يغردون

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.08.21 01:01
Facebook Share
طباعة

 يستمر الجيش السوري وحفائه بشن عمليتهم العسكرية التي تستهدف ريف ادلب الجنوبي بعد حصار كامل ريف حماة الشمالي، فيما يُسلط مجهر الإعلام على الفصائل المسلحة وردود فعل المعارضين والبيئة الموالية لتلك المعارضة في ادلب وريفها.

أبرز ما حدث خلال الـ 48 ساعة الماضية، كان خروج مظاهرات لبعض أهالي ادلب تندد بجبهة النصرة و زعيمهاـ فقد انتشر فيديو يظهر عدداً من الرجال والنساء، وىخر فيه نساء يرتدين النقاب وهن يحرقن صور الجولاني ويكلن له السباب والشتائم والتخوين ، فيما تقول الأخريات شعارات مثل " لا ثوار ولا أحرار ولا قيادات بتعبد الدولار، سورية انتصرت" دون ان يُعرف المقصود من تلك الشعارات ولا سيما الأخير منها أي ما معنى سورية انتصرت، هل تلك النسوة بتن يؤيدن النظام أو يفضلنه على باقي الفصائل المعارضة وعلى رأسها النصرة.

فيما يخص مواقف وتصريحات المعارضين والناشطين، فقد قال المعارض سمير النشار على حسابه في تويتر: سقطت خان شيخون واقتربت اتفاقات استانا وسوتشي من تنفيذ اغلب البنود التي نصت عليه ، مضيفاً يبقى البعض من السوريون ومنهم وفود استانا وسوتشي وهم أدوات هذه الاتفاقات والاخوان المسلمون السوريون الذين يحاولون تضليل الراي العام السوري المعارض حول موقف الدولة الضامنة الداعمة للثورة السورية  بحسب تعبيره.

فيما دعا أحد الناشطين المعارضين ويدعو نفسه هزبر : ارموا بالتركستان وبحراس الدين على أشد النقاط والتي هي   خطوطٌ حمراء  وستجدون مايجعل ولدان الكفار له تشيب ، قدموهم فالمعركة حاسمة وهم أشداء أهل صبرٍ عندما يحمى الوطيس بحسب اعتقاده.

من جهته غرد ناشط آخر بالقول: يكفيكم فخراً يا أبطال  جيش العزة أنكم حافظتم على مواقعكم 7 سنين ولم يستطع النظام أن يأتيكم من الأمام ، لكن  هيئة تحرير الشام ضربتكم بخنجر الغدر من الخلف وتركت النظام يلتف عليكم .

أما احمد عبد الكريم نجيب رئيس تحرير إحدى المجلات المعارضة فقد غرد قائلاً: لم تُبَع خان شيخون؛ ولكنها خُذِلَت  خذلانًا رُبَّما أسقطها  من قِبَل الطائفة الباغية التي احتكرت الرأيَ والدَّعمَ والمعابرَ والمنافذَ والقرارَ والخَيارَ والسلاحَ والعتادَ وحتى اختيار مَن يرابط ومن يُحظَر عليه الرباط؛ وضَنَّت على الثغور وأهلها إلا بأقل القليل من المؤازرة والإمداد!

بدوره قال مدير مركز جسور للدراسات المعارض محمد سرميني عبر تغريدة له: المعارضة التركية تعقد مؤتمرا فى ١٦ ايلول، لحل الأزمة السورية وتعتبر الجيش الحر منظمة إرهابية ,, المعارضة التركية تنزلق وراء تخاريف النظام وتضع نفسها في مأزق انساني وأخلاقي وسياسي بحسب رأيه.

مما سبق يتضح بأن المواقف والتصريحات تمحورت حول تأكيد سقوط خان شيخون وتبرير ذلك بخيانة جبهة النصرة تارةً وبتخلي العرب وتركيا عن المعارضة تارةً اخرى، وكذلك اعتبار أن الائتلاف خائن وأن أنقرة تعمل بتنسيق مع موسكو لتصفية الجيش الحر وفق اعتقاد البعض.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 9 + 6
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس